تطلق وزارة التعليم مشروع الحوارات الطلابية في نيوم غدا (الأحد) تحت شعار "حوارات نيوم"، ويعد المشروع أحد أبرز مشروعات خطة وكالة الوزارة للتعليم العام - الإدارة العامة للنشاط الطلابي (الثقافي)، ويأتي هذا المشروع ضمن سلسلة المشروعات التي تنفذها الوزارة في الميدان التعليمي، حيث يستضيف تعليم تبوك هذه النسخة من المشروع التي سيتم تنفيذها في مدينة المستقبل "نيوم" خلال الفترة من ٢١-٢٤/ ٢/ ١٤٤١هـ.

وتجدر الإشارة إلى أن المشروع ينفذ بالتعاون مع مجموعة من الشركاء يأتي في مقدمتهم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني والذي يمثله في المشروع عضو مجلس الشورى والأمين العام للمركز أ.د.عبدالله الفوزان، إضافة إلى إدارة مشروع نيوم ويمثلها مدير الإعلام والاتصال في نيوم وائل نبيل.

من جهته رحب مدير عام التعليم بمنطقة تبوك إبراهيم العُمري بضيوف المشروع والطلاب المشاركين، وشكر وزارة التعليم على اختيار تبوك لتنفيذ هذا المشروع الطلابي النوعي.

فيما أشار مدير المشروع مشرف عام النشاط الثقافي بالوزارة د.بندر العسيري على حرص وزارة التعليم على تأكيد نواتج التعليم وإبرازها من خلال مجموعة أوراق العمل التي يقدمها الطلاب المشاركين في المشروع باللغتين العربية والإنجليزية حول محوري اللقاء (نيوم مدينة الحالمين والملهمين - من طويق إلى نيوم خطوات عملية)، حيث ستعقد مجموعة من الجلسات الحوارية حولها بمشاركة ضيوف المشروع.

وأكد المدير التنفيذي للمشروع مدير نشاط الطلاب بتبوك د.عبدالله الحارثي على توفير كافة الإمكانات وتهيئة كافة الظروف التي تساعد على نجاح المشروع بدءًا من استقبال الوفود المشاركة حتى نهاية المشروع، وقد تم في سبيل ذلك رقمنة إجراءات التسجيل ورفع البيانات وتشكيل فرق العمل المشغلة للمشروع وإعداد اللجان العلمية والفنية إضافة إلى إعداد أوبريت فني بهذه المناسبة.