ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن حريقا هائلا شب في مصفاة عبادان، جنوب إقليم الأحواز، ما تسبب في تصاعد سحب الدخان، بحسب المقاطع التي انتشرت عبر مواقع التواصل. ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، نقلا عن دائرة العلاقات العامة لمصفاة عبادان، فإن الحريق نشب، صباح اليوم ، في قناة أنابيب إخلاء مخلفات النفط الخام، دون معرفة الأسباب.

وذكرت الوكالة أنه تمت السيطرة على الحريق في غضون خمس دقائق، ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات خطيرة. يذكر أن مصفاة عبادان أكبر مصافي نفط إيران، وتقوم يوميا بتكرير 400 ألف برميل من النفط الخام الثقيل وتحويله إلى منتجات ومشتقات بترولية. وهي من أكبر مصافي العالم بطاقة تكرير تصل إلى 7000 برميل من النفط يوميًا.واكتمل بناء المصفاة عام 1912 بواسطة شركة النفط البريطانية عندما كان إقليم الأحواز تحت حكم الشيخ خزعل بن جابر الكعبي، آخر حاكم لإقليم عربستان الذي أسقطه الشاه رضا بهلوي عام 1925. يذكر أن اندلاع النيران في المنشآت والمصافي ومجمعات بتروكيماوية الإيرانية ازدادت خلال الآونة الأخيرة ويربطها بعض الخبراء بما كشفت عنه وسائل إعلام أمريكية عن نية إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، شن هجمات سيبرانية على المنشآت الايرانية ردا على اعتداءاتها على دول المنطقة والمصالح الأمريكية.