توقعت شركة بي دبليو سي أن يشهد الربع الرابع من العام الجاري نشاطاً أكبر في الإدراج والاكتتابات الأولية بعد إعلان شركة أرامكو الأخير عن طرح أسهمها في اكتتاب عام والمتوقع له أن يتجاوز القيم القياسية، منوهة بإعلان تداول السماح قريبا بإدراج شركات أجنبية في بورصتها. وشهدت السوق المالية السعودية (تداول) إدراج شركة واحدة فقط مقارنة بثلاث شركات من قطاعات متنوعة في الربع الثالث من العام الماضي. وفي الوقت نفسه شهد سوق الدين الإقليمي نشاطاً ملحوظاً في ظل تنفيذ عدد لافت من المعاملات خلال الربع الثالث.

وقال ستيف دريك، شريك الأسواق المالية في بي دبليو سي الشرق الأوسط: شهد الربع الثالث تحقيق عائدات قيمتها 93 مليون دولار من عملية إدراج واحدة، لطرح أسهم شركة عطاء التعليمية، مما يمثل تراجعاً بواقع 391 مليون دولار عن الربع الثالث من العام الماضي الذي وصلت فيه العائدات إلى 463 مليون دولار. وبحسب تقرير «بي دبليو سي» على الرغم من اقتصار أنشطة الاكتتابات العامة الأولية في المنطقة خلال عام 2019 على المملكة، من المتوقع انتعاش سوق الإمارات العربية المتحدة في المستقبل القريب في ظل إعلان عدد من الشركات عن رغبتها في طرح أسهمها في البورصة والبدء في اتخاذ الخطوات الأساسية لتقديم اكتتاب عام أولي ناجح. وأضاف: كان الربع الثالث من العام الجاري أهدأ مما كان متوقعا في أسواق المال والأوراق المالية، نتيجة التوترات الجيوسياسية وتنامي الضعف في الأداء الاقتصادي بشكل عام و الشكوك بشأن الإجراءات المصرفية المركزية.