كشفت الجمارك عن فسح 80% من الشحنات حاليًا خلال 24 ساعة بدلا من أسبوعين في إطار خططها التطويرية لدعم قطاع الأعمال. جاء ذلك خلال لقاء الثلاثاء الشهري لغرفة الشرقية، أمس، بحضور مدير جمرك جسر الملك فهد ضيف الله العتيبي، ومدير جمرك مطار الملك فهد يوسف الزاكان، ومدير جمرك ميناء الملك عبدالعزيز محمد حمام، ومدير جمرك الخفجي عبدالعزيز التويجري، رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي.

قدّم مسؤولو الجمارك المشاركين في اللقاء عرضًا عن برنامج الفسح خلال 24 ساعة، وأثره الإيجابي على بيئة قطاع الأعمال، وما تحقق من نتائج؛ مما أسهم في تقليص فترة الفسح الجمركي إلى أقل من 24 ساعة لأكثر من 80% من الشحنات الواردة مقارنةً بـ14 يومًا في السابق.

كما شملت محاور اللقاء تسليط الضوء على خاصية «التقديم المسبق» للبيانات ودورها الكبير في تحقيق أهداف برنامج الفسح خلال 24 ساعة، وحث مسؤولي الجمارك المنشآت إلى الاستفادة من هذه الميزة التي تتيحها الجمارك لعملائها، مؤكدين أن تقليل فترة الفسح الجمركي للواردات تتطلب من المستورد «التقديم المسبق» للمستندات اللازمة للاستيراد. واستعرض اللقاء محورًا عن خدمات مناطق ومستودعات الإيداع وإعادة التصدير وفقًا للقواعد والشروط التي أقرتها الجمارك مؤخرًا، والعمليات الجديدة التي سُمح بها في داخلها، مشيرًا إلى أنها تُمثل الآن عوامل داعمة لجذب الاستثمار، وانطلاقة نحو تمكين وتحفيز القطاع الخاص. كما تطرق اللقاء إلى برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، والذي يوفر العديد من مزايا تيسير التجارة للأعضاء المنضمين فيه.