عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمس، جلسة مباحثات رسمية مع الرئيسة حليمة يعقوب، رئيسة جمهورية سنغافورة.

وقبيل المباحثات، سلم خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - فخامة رئيسة جمهورية سنغافورة قلادة الملك عبدالعزيز، تقديرًا لفخامتها.

عقب ذلك، تم بحث العلاقات بين المملكة وسنغافورة، وفرص تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات كل، إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي، الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير التجارة والاستثمار وزير الشؤون البلدية القروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي (الوزير المرافق)، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية سنغافورة، سعد بن صالح الصالح.

وكان خادم الحرمين استقبل أمس الرئيسة حليمة يعقوب، رئيسة جمهورية سنغافورة، كما كان في استقبال فخامتها، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

ورحب الملك بالرئيسة والوفد المرافق لها في المملكة، فيما أبدت رئيسة سنغافورة سعادتها بزيارة المملكة، ولقائها خادم الحرمين الشريفين.

وفي صالون الاستقبال، صافحت الضيفة الأمراء، والوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين، الوفد الرسمي المرافق لفخامتها. وقد أقام مأدبة غداء تكريمًا لفخامة رئيسة جمهورية سنغافورة، والوفد المرافق لها.

من جهة أخرى استقبل خادم الحرمين، أمس، الرئيس التنفيذي ومؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي البروفيسور كلاوس شواب.. وجرى خلال الاستقبال، استعراض أوجه التعاون بين المملكة والمنتدى وسبل تطويره، بما في ذلك افتتاح مركز للتقنية الحديثة تابع للمنتدى في مدينة الرياض وهو الخامس على مستوى العالم.

حضر الاستقبال، صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان.

كما حضره، نائب رئيس الأعمال الجيوسياسية والإقليمية ورئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في منتدى الاقتصادي العالمي ميريك دوسيك، ورئيسه الشؤون التنفيذية في مكتب الرئيس كيلي أومندسن.