قدمت فعاليات مبادرة «حكايا مسك» التي ينظمها مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية «مسك الخيرية» خلال اليومين الأولى نحو 920 ساعة تدريبية وحوارية للزوار كافة، ولجميع الفئات العمرية، قام بها أسماء بارزة في عالم الإنتاج المرئي من صناع محتوى ومختصين سينمائيين ومنتجين، حيث تعرف زوار المبادرة من خلالها على تفاصيل إنتاج المحتوى المرئي من التحضير حتى الإنتاج. وشهدت الجلسات الحوارية الكثير عبر منصة حكايا المفتوحة، التي تستقبل الحضور دون الحاجة للتسجيل، تجارب مختلفة منها ما يتعلق بالعاملين في القنوات الفضائية وقصصهم خلف الكواليس، وكذلك فقرات مختلفة للحديث عن أبرز الأفلام السينمائية الشهيرية، التي حققت مبيعات عالية حول العالم.

وتحدث أبرز المتخصصين خلال المنصة، التي روعي فيها الجمهور من فئة الصم بوجود مترجم بلغة الإشارة، في مجالات عدة كاقتصاد السينما وأبرز الصعوبات في الإنتاج، إلى جانب النقاشات التي تجيب عن أسئلة مختلفة حول الأفضلية في تقديم المنتج السينمائي وهل لشاشات التلفاز الأثر الأكبر أم أن المسرح المفتوح هو الأكثر شعبية.

وتحدث مجموعة من مذيعي القنوات الفضائية عن تجربة عملهم في الأماكن الخطرة، كما تناولوا قصصهم مع الضيوف والملفات التي ناقشوها على الهواء وكيف جرى الإعداد لها وما هي الظروف التي تكتنف البث المباشر للأخبار.

واستضافت منصة «حكايا مسك» جلسة حوارية بعنوان «الإعلان التليفزيوني .. القيم والطموح» ناقشت صناعة الإعلان على المستوى المحلي والعالمي في إطار المحافظة على القيم واحترامها من خلال مدى ملائمة مادة الإعلان لعادات وقيم المجتمع التي تعرض عليه.