تجاوز التحول الرقمي للتوثيق بوزارة العدل الـ4 ملايين عملية توثيقية، خلال عام من إطلاق وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني المرحلة الجديدة للتوثيق بالاستغناء عن الورق، ورقمنة الخدمات التي تقدمها كتابات العدل، وذلك في 10 ربيع الأول 1440 هـ.

وأوضحت الوزارة أن العمليات اشتملت على أكثر من 2.5 مليون عملية على الوكالات والإقرارات، منها 400 ألف وكالة جرى إصدارها عبر بوابة «ناجز» دون الحاجة لزيارة كتابات العدل، إضافة إلى إجراء 1.3 مليون عملية لتوثيق العقارات.

وأشارت إلى أن عمليات تحديث الصك العقاري بلغت 24291 عملية، إضافة إلى 7196 عملية طلب صك عقاري بدل مفقود، فيما بلغت طلبات الإفراغ العقاري 5230 عملية، إلى جانب أكثر من 30 ألف عملية تحقق من الصك العقاري.

وبحسب وزارة العدل، يتضمن التحول الرقمي في قطاع التوثيق الذي أطلقه معالي وزير العدل مطلع ربيع الأول 1440هـ، عددًا من الخدمات العدلية الرقمية؛ بهدف الاستغناء عن الورق، والتيسير على المستفيدين؛ بما يغنيهم عن الحضور إلى مقرات كتابات العدل لإصدار الوكالات منخفضة المخاطر.

وأكدت وزارة العدل أن التحول الرقمي في قطاع التوثيق، أتاح مجموعة من الخدمات للمستفيدين، أهمها إصدار الوكالات الإلكترونية وهي خدمة تلغي الورق، إذ إن المستفيد غير مضطر لزيارة كتابات العدل للحصول على وكالته، التي ستصله على رقم جواله المسجل في بوابة «أبشر».