ضمن حملة "سعادة أهالينا" التي انطلقت خلال شهر رمضان الماضي، واستمرارًا لمساعيه في إسعاد عدد من فئات المجتمع، يطلق البنك الأهلي المرحلة الثانية من حملته التطوعية السنوية يوم 11 نوفمبر الجاري، والتي تستهدف 14 مدينة ضمن 5 مناطق مختلفة حول المملكة، تتضمن المنطقة الوسطى والغربية والشرقية والشمالية والجنوبية، عبر 14 مبادرة تطوعية متنوعة لعدد كبير من فئات المجتمع، بهدف نشر السعادة والإحسان والترابط المجتمعي.

وتشير بسمة الجوهري، رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية بالبنك الأهلي (أهالينا)، إلى أن الحملة هذا العام تحمل فكرا مختلفا، وهو ما يميزها عن انطلاقتها الأولى بالعام الماضي، والتي تزامنت مع شهر رمضان المبارك، والتي حرصنا من خلالها على إطلاق حزمة من المبادرات التي تتناسب مع خصوصية الشهر الفضيل.

وتستكمل الحملة أنشطتها هذه المرة من خلال سلسلة من المبادرات التطوعية التي تتناسب مع كل مدينة من المدن الـ14 المستهدفة، وبمشاركة مئات المتطوعين من كل أنحاء المملكة، جنبًا إلى جنب مع موظفي البنك الأهلي، حيث نسعى لتقديم كل ما يفيد المجتمع، ويدخل السعادة على قلوب عدد من الفئات الغالية على قلوبنا، كالأيتام، والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن، وعمال النظافة، وأبناء التوحد وغيرهم، بالإضافة إلى عدد من المبادرات الأخرى كتشجير المدارس، وتجميل الأحياء، وتنظيف الحدائق، وتجهيز المساجد، وتقديم كسوة الشتاء والسلال الغذائية لمحتاجيها، وغيرها من المبادرات الاجتماعية، من أجل نشر روح التكافل والإخاء، وإدخال السعادة على قلوب أهالينا في كل مكان.

وتشمل حملة "سعادة أهالينا"، التي تنطلق خلال أيام، 3 مدن في المنطقة الغربية هي: جدة والطائف والليث، و3 في المنطقة الوسطى هي: القصيم والرياض والخرج، وفي الجنوبية: الباحة وأبها، وفي الشرقية: الخبر والأحساء والقطيف والجبيل، كما تشمل أيضا مدينة حائل بالمنطقة الشمالية، بالإضافة إلى المدينة المنورة.. وستخصص لكل مدينة عددا من المبادرات التي تناسبها حسب احتياجها.