أدى اشتباك لفظي بين مهاجم فريق النصر عبدالرزاق حمدالله مع موظفة أمن بمطار الملك خالد الدولي بالرياض تحمل رتبة «رقيب»، في منع حمدالله من السفر إلى خارج المملكة، فيما تبذل الإدارة النصراوية جهودًا كبيرة من أجل التوصل إلى حل ومصالحة حتى لا تتجه القضية إلى النيابة العامة.

وبحسب المصادر فقد اتهمت موظفة الأمن.. حمدالله بالتلفظ عليها بعدما طلبت من زوجته المرور من جهاز الأشعة للتفتيش، وهو الأمر الذي أثار اللاعب كون زوجته حامل.

ووجهت الموظفة اتهامًا إلى حمدالله بالتلفظ عليها بألفاظ جارحة، وأنه حاول الدخول إلى المنطقة المخصصة للتفتيش النسائي، بينما أكد اللاعب أن ذلك غير صحيح.

وكان حمدالله في طريقه إلى خارج المملكة في إجازة قصيرة برفقة زوجته، إلا أنه بعد هذه الإشكالية عاد إلى منزله في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التحقيقات.