دشنت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بمقر الغرفة التجارية الصناعية بجدة أمس الأول فعالية اكتشف كاوست «DiscovrKAUST»، بحضور أمين عام الغرفة المهندس عماد بن محمد هاشم، ورئيس الجامعة الدكتور توني تشان وعددٍ من الأكاديميين وأصحاب الأعمال.

وجرى خلال التدشين استعراض مسيرتها وتوجهاتها الإستراتيجية عبر معرض «من الإلهام إلى الابتكار».

وأوضح أمين عام غرفة جدة المهندس عماد بن محمد هاشم أن فعالية اكتشف كاوست التي تقام على مدى يومين، تستهدف أصحاب الأعمال والأكاديميين والمثقفين بمحافظة جدة، وذلك في إطار التعاون بين غرفة جدة وجامعة «كاوست»، فيما يخدم المجال البحثي ومجتمع الأعمال.

وعبر عن اعتزاز غرفة جدة بوجود رئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية الدكتور توني تشان وتعريف مجتمع الأعمال بدور جامعة الملك عبدالله التي تعمل على إخراج الأبحاث في العلوم والتقنية، والإسهام في تنويع الاقتصاد السعودي، وتصديها للتحديات ذات الأهمية الإقليمية والعالمية، والمساهمة في تطوير البحوث والتعليم، وقدرتهما على إحداث التغيير، كمهام رئيسة لهذه الجامعة ذات الأثر المحلي والإقليمي والعالمي، في الوقت الذي يمثل فيه التميز البحثي مصدر إلهام لتعليم وتدريب قادة المستقبل في مجال العلم والتقنية وبما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

وأبدى المهندس هاشم رغبة غرفة جدة ببناء جسور التعاون مع جامعة الملك عبدالله، التي تنشد الابتكار وتأسيس المشروعات لدعم التنوع الاقتصادي القائم على المعرفة، وذلك من خلال التكامل بين العلم والتقنية، وقال: نحن كمجتمع أعمال، نمد أيدينا مع مسؤولي هذا الصرح الفتي، والمتجدد في مخزونه البحثي والعلمي والمعرفي، خاصة وأنه يسعى حثيثاً إلى أن يكون جسراً لتقريب الشعوب والثقافات لما فيه خير الإنسانية.

من جانبه وصف رئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية الدكتور توني تشان رحلة «كاوست» وإستراتيجيتها المستقبلية، معرجاً على تميز فعالية «اكتشف كاوست» بإقامة معرض للابتكارات