يواجه نحو 1000مواطن هم سكان قرية الخرقاء التابعة لمركز الشعيبة جنوب مكة المكرمة من تدني الخدمات الصحية حيث يعانون من عدم توفر مركز صحي يخدمها والقرى المجاورة رغم استجابة صحة مكة لمطالبات الأهالي بفتح مركز صحي يخدمهم وذويهم بدلاً من مراجعة مركز يبعد عن قريتهم أكثر من 50 كم2، كما قامت بنشر إعلانها فى 27 /2 /1435هـ عن رغبتها استئجار مبنى ليكون مركزًا صحيًا لكن كل تلك المحاولات في بناء المركز باءت بالفشل رغم قيام أحد سكان القرية بالتبرع بأرضه وأفرغها بصك شرعي لصالح وزارة الصحة لإقامة المركز.

في البداية قال المواطنون معوض العلياني وحنيش الجحدلي ومسلم مقبول إنهم قاموا بتقديم طلب افتتاح مركز صحي لقريتهم التي يسكنها أكثر من 1000 نسمة واستجابت صحة مكة المكرمة في بادئ الأمر وقامت بنشر إعلان في صحيفة» المدينة «بتاريخ 27 /2 /1435هـ في عددها (18484) عن رغبتها في استئجار مبنى ليكون مركزًا صحيًا يخدم سكان القرية، حيث قام أحد المواطنين بإقامة مبنى على حسب نموذج المراكز المعمول بها في المراكز الصحية ووقفت اللجنة الخاصة على المبنى وأوصت بمطابقته للاشتراطات ووعدت باستئجاره وافتتاحه في أقرب وقت ممكن نظرًا للحاجة الماسة للمنطقة، وللأسف الشديد ما زالوا يماطلون منذ تلك اللحظة دون اكتراث أو مبالاة بالمعاناة التي نتكبدها وأسرنا

عبر قطع أكثر من 50 كم2 تقريبًا لمراجعة أقرب مركز صحي للقرية.

وأعربوا عن أملهم في افتتاح المركز في أسرع وقت ممكن نظرًا لحاجة المواطنين لذلك والتخفيف عليهم من عناء السفر ومشقة الطريق للوصول إلى أقرب مركز صحي لهم.

وقال: المواطنان محمد معوض وعوض الجحدلي إن سكان القرية عندما لم يجدوا تجاوبًا من قبل صحة مكة ومرور أكثر من عام دون أن يطرأ أي جديد حيال مطالبهم قام أحد سكان القرية مشكورًا بالتبرع بأرض مجانًا مساحتها (3993) م2 وأفرغها بكتابة العدل الأولى بمكة بصك شرعي رقم (320106001558) لصالح وزارة الصحة بتاريخ 5 /1 /1436هـ وتم تسجيلها وجاء في نص التنازل عن الأرض في الصك «أصبحت الأرض من أملاك الدولة لصالح وزارة الصحة لغرض إقامة مركز صحي» ولم يحدث أي جديد حتى الآن.

لا رد من متحدث الصحة

تواصلت «المدينة» مع المتحدث الرسمي لصحة مكة المكرمة حمد بن فيحان العتيبي وأرسلت له الاستفسار بتاريخ 2019/10/23م ووعد بإرسال الرد خلال يومين لكن حتى ساعة إعداد التقرير لم يصل أي رد أو تعليق أو توضيح لاستفسارنا حيال شكوى سكان القرية.