وجه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، المعنيين بمجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف لمضاعفة الجهود لاستكمال أعمال المجمع ليباشر مهامه في خدمة السنة النبوية الكريمة، جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع اللجنة العليا المعنية بمتابعة أعمال المجمع واطلع سموه عرض عن أبرز ما تم إنجازه من أعمال للمجمع.

وفى سياق آخر أكد سمو ولي العهد حرص المملكة على كل ما يحقق مصلحة الشعب اليمني وأمن واستقرار اليمن، متمنيًا أن يكون اتفاق الرياض فاتحة خير لتفاهمات أوسع بين أبناء الشعب اليمني للتوصل إلى حل سياسي شامل ينهي الأزمة اليمنية.

جاء ذلك خلال لقاء سموه مساء أمس الأول المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث حيث هنأ المبعوث الأممي لليمن، سمو ولي العهد بنجاح جهود المملكة في التوصل إلى توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، كما جرى خلال اللقاء، بحث المستجدات على الساحة اليمنية، والجهود القائمة تجاهها.

حضر اللقاء صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، و وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، و رئيس الاستخبارات العامة الأستاذ خالد بن علي الحميدان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اليمنية محمد بن سعيد آل جابر، كما حضره نائب رئيس البعثة معين شريم والمساعد الخاص للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إيمانويل بارقس.