واصلت الهيئة العامة للطيران المدني خطواتها العملية ضمن برنامج تطوير وتحسين المطارات وزيادة عدد الوجهات الداخلية والدولية، بإطلاق حزمة من البرامج التطويرية والمبادرات في مختلف مناطق المملكة لرفع مستوى التنافسية والموازنة بين العرض والطلب في سوق النقل الجوي بما يخدم المسافر لتعزيز صناعة الطيران المدني.

وبدأت الهيئة الأسبوع الماضي بمطار الأمير نايف بن عبد العزيز الدولي بمنطقة القصيم، و تواصل تنفيذ برنامجها التنموي في مطار الأمير عبد المحسن بن عبد العزيز الدولي بينبع، حيث دشنت أمس وجهة القاهرة بواقع رحلة أسبوعياً "كل يوم أحد" عبر شركة طيران العربية مصر، وستكون موعد وصولها الساعة 10 صباحاً وإقلاعها الساعة 11 صباحاً، في حين ستُسير يوم 14 نوفمبر الحالي رحلتين داخليتين يومياً من وإلى الرياض والدمام عبر الناقل طيران أديل وستكون موعد وصول رحلة الرياض الساعة 9 مساءً والمغادرة الساعة 9:30 مساءً ووصول رحلة الدمام الساعة 9:05 صباحاً والمغادرة الساعة 9:40 صباحاً.. فيما ستُسير يوم 2 ديسمبر وعبر طيران مصر رحلة أسبوعية خلال الأيام "الاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس" وستكون موعد وصولها الساعة 11:40 مساءً والمغادرة الساعة 12:40 صباحاً.

ويأتي ذلك ضمن برامج الهيئة لدفع عجلة نمو الرحلات أكثر في المطارات ذات نسبة النمو العالية، وفي المقابل وضع المعالجات اللازمة للمطارات منخفضة الحركة لإيجاد الحلول لرفع نسبة النمو في الحركة الجوية وحركة المسافرين ومن ثم التوجه نحو فتح المزيد من الرحلات الدولية.

يذكر أنه تم مؤخراً تدشين خط رحلات للخطوط الجوية الكويتية مباشرة بين الكويت والقصيم، بداية من شهر أكتوبر 2019، وذلك بمعدل 3 رحلات أسبوعيًا، حيث سينضم طيران العربية "مصر" إلى مجموعة الخطوط الأجنبية المشغلة بمطار القصيم (طيران الخليج، فلاي دبي، العربية "الشارقة"، مصر للطيران، نسما الدولية، النيل، الكويتية، التركية).