أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني خدمة «إشارة» الخاصة بفئة المسافرين الصم, وذلك في الصالة التنفيذية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة وفي المكتب التنفيذي بمطار الملك خالد الدولي بالرياض التي تأتي ضمن مبادرة الهيئة لتوفير بيئة صديقة لذوي الإعاقة في مطارات المملكة، بحضور مساعد الرئيس لتقنية معلومات المطارات المهندس أحمد القرشي والمدير العام لمطار الملك عبدالعزيز الدولي عصام نور والمدير العام لصالة 1 بمطار الملك عبدالعزيز المهندس يوسف عطية.

وتهدف الخدمة إلى تمكين ذوي الإعاقة «الصُم» من الاستقلالية التامة والاعتماد على الذات في إنهاء إجراءات السفر ومختلف الخدمات عبر توفير الترجمة الفورية التفاعلية من لغة الإشارة وإليها بين مقدم الخدمة والمستفيد، من خلال منصة رقمية تستند على بنية اتصال متكاملة بين أطراف الخدمة، ويمكن تحميل المنصّة من خلال المتاجر الرقمية بالهواتف الذكية بمسمى «إشارة».

وتركز خدمات تطبيق «إشارة» على جودة الخدمة وسرعة الاتصال، بوجود خاصية الإشعارات لإبلاغ المستفيد من الخدمة القائمة حاليًا، وإمكانية استعراض المناطق المشمولة في الخدمة من خلال المنصّة، ومراعاة الخصوصية للمستفيدين وذلك باستخدام تقنيات تتعرف على جنس المستفيد وتحويل الاتصال إلى مترجم أو مترجمة حسب جنس المستفيد المتّصل (ذكر أو أنثى)، إضافة إلى إمكانية تقديم بلاغ أو شكوى على المترجم بعد الانتهاء من الاتصال وذلك للتأكد من جودة الخدمة وتحقيق الأهداف المرجوة.