استعادت مريضة بالعقد السادس من العمر بصرها بعد معاناة سنة ونصف في إنجاز جديد لمركز العيون بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، حيث استقبل المريضة بعد إحالتها من أحد المستشفيات مكة المكرمة، وأظهرت نتائج الفحوصات والأشعة اللازمة واستعراض التاريخ المرضي بأن المريضة تعاني من ضعف شديد بالإبصار، بالإضافة إلى أمراض مزمنة مثل ضغط الدم وتصلب شرايين القلب وضيق بالصمام الأورطي والمايترالي بالقلب واستسقاء لمفاوي بالرجلين مع ما تعانيه من سمنة مفرطة، ويبلغ وزنها ١٦٥ كيلو جرامًا، مما جعل إمكانية إجراء العملية صعبًا جدا.

واجتمع الفريق الطبي من مركز العيون وقسم التخدير والتمريض لدراسة الحالة، وكان من الصعوبات التي واجهت الفريق الطبي وزن المريضة المفرط وإيجاد سرير عمليات يتحمل وزن المريضة، وعدم ملاءمة السرير لإجراء عمليات العيون لمثل هذه الحالات.

وتم بحمد الله إجراء العملية تحت ظروف وإجراءات استثنائية، حيث أجريت لها عملية إزالة الماء الأبيض وزرع عدسة بالعينين في آن واحد لصعوبة نقل المريضة مرة أخرى إلى العمليات، وتحت التخدير بالقطرات فقط وبدون أي غرز جراحية.