ضمن فعاليات نادي جدة الأدبي استضاف الصالون الثقافي بالتعاون مع جمعية «حماية الأسبوع الماضي» ندوة «الأمن السيبراني وتحديات الثقافة الرقمية» شارك فيها د/‏ إيهاب أبو زنادة، د/‏ ياسر هوساوي، المستشار عبدالرحمن النمري، وأدارت الحوار رشا أبو السعود التي استهلت اللقاء بتوضيح التطور في مصادر الثقافة حيث تحول الأفراد إلى استخدام الإنترنت والمكتبات الرقمية بحثًا عن المعلومة عوضًا عن الاعتماد على المصادر التقليدية مثل الكتب والصحف الورقية، كما تساءلت أبوالسعود عن مدى إمكانية الاعتماد على المعلومات المنقولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لسهولة تغييرها وتحويرها خلال النقل مما يؤثر على مصداقية المعلومة أو الخبر، ثم قدم المستشار عبدالرحمن النمري توضيحًا لمعنى كلمة «سيبراني» المشتقة من كلمة سايبر Cyber ومعناها «الفضاء المعلوماتي» وأوضح أن مصطلح الأمن السيبراني يتضمن الأدوات والتقنيات والسياسات التي يتم استخدامها لحماية وتأمين الفضاء المعلوماتي.

وأوضح الدكتور ياسر هوساوي أن قنوات الثقافة الرقمية أصبح الاعتماد عليها في الوقت الراهن كبيرًا كمصدر للمعلومة، كما شدد على ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر عند مشاركة المعلومات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، كذلك شدد الدكتور إيهاب أبو زنادة في مشاركته الندوة على أهمية رفع مستوى الوعي للفرد والمجتمع عند التعامل مع التقنيات المختلفة لحماية المعلومات الحساسة، وأوضح أن كل فرد في المجتمع من الممكن أن يكون هدفًا للاختراق الإلكتروني حتى المتخصصين، وعليه فمن الضروري أن تستمر التوعية بوسائل حماية الحسابات الإلكترونية والتعريف بأفضل الممارسات لتبادل المعلومات المهمة، هذا وقد شارك المستشار النمري تجربته من خلال الندوة في الحصول على جائزة المؤثرين العرب في شبكات التواصل الاجتماعي في مجال أمن المعلومات لعام ٢٠١٩.