نددت السلطة الفلسطينية، اليوم الاثنين، بموقف واشنطن الذي لم يعد يعتبر مخالفا للقانون الدولي المستوطنات الإسرائيلية التي تعتبرها الأمم المتحدة وجزء كبير من المجتمع الدولي غير قانونية. وقال نبيل أبوردينة المتحدث باسم الرئاسة في بيان إن واشنطن "غير مؤهلة أو مخولة بإلغاء قرارات الشرعية الدولية، ولا يحق لها أن تعطي أي شرعية للاستيطان الإسرائيلي".

وقد اعلن وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو ان بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الاسرائيلية "متعارضة مع القانون الدولي". وحمل ابوردينة الإدارة الأميركية "المسؤولية الكاملة عن أي تداعيات لهذا الموقف الخطير".

ويعتبر الاستيطان من القضايا الرئيسية التي ادت الى توقف المفاوضات السياسية بين الطرفين منذ العام 2014، حيث تصر السلطة الفلسطينية على وقفه في حين تواصل اسرائيل البناء في الضفة الغربية. من جهته، قال امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات ردا على الموقف الاميركي الجديد "يجب على المجتمع اتخاذ جميع التدابير اللازمة لردع هذا السلوك الأميركي غير المسؤول".