أبرمت شركة البحر الأحمر للتطوير، المُنفذة لأحد أكثر المشـاريع السياحية طمـوحاً في العالم، اتفاقية تعاون لتوفير فرص عمل لسكان منطقة مشروع البحر الأحمر، وتعكس هذه الشراكات التي تم توقيعها مع كل من بلدية أملج، وجمعية سكن للتنمية الأسرية في أملج، وجامعة تبوك، التزام الشركة بتقديم فرص وظيفية لسكان المنطقة المحيطة بالوجهة، بما فيها مدينتي أملج والوجه.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة، جون باغانو أن هذه المبادرة تجسد جزءاً مهماً من التزامنا نحو وجهتنا بتطبيق أهداف التنمية المستدامة الـ (17) التي وضعتها الأمم المتحدة، وتوفير فرص وظيفية للمواطنين السعوديين تعد أحد أبرز أولوياتنا؛ سنوفر من خلال تعاوننا مع جمعية سكن وبلدية أملج فرصاً تتيح تطوير مهارات جديدة لذوي الدخل المحدود في المنطقة المحيطة.

وتوفر المبادرة للأشخاص الذين تم ترشيحهم من جمعية «سكن» وقبولهم من قبل الشركة للتطوير، تدريباً عملياً وعلمياً في المشتل الزراعي الخاص ببلدية أملج بشكل أولي، حيث سيتم تطوير مهاراتهم وتأهليهم ليكونوا جاهزين خلال فترة لاحقة للعمل في المشتل الزراعي الخاص بالمشروع الذي يجري تطويره على مساحة مليون م2.

ويأتي إطلاق برنامج التوظيف عقب إعلان الشركة للتطوير في أبريل الماضي عن منح شركتي عقداً مشتركاً لتصميم وإنشاء المشتل الزراعي الخاص بالمشروع، وسيؤمن المشتل أكثر من 15 مليون شتلة لاستزراع الغطاء النباتي للمشروع بحلول 2030.