حذر مسؤول سابق في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، من عمليات «الليزك» التي يخضع لها الكثيرون لتصحيح بصرهم، داعيا إلى وقف هذه الجراحات نهائيا.

وقال موريس واكسلر: لقد تجاهلنا بشكل أساسي البيانات المتعلقة بتشوهات الرؤية التي استمرت لسنوات. أعدت فحص الوثائق وقلت إن هذا ليس جيدا».

ورغم أن دراسة استقصائية وجدت أن أكثر من 95% من المرضى كانوا راضين عن نتائج العملية فإن آخرين عانوا مضاعفات خطيرة.