وصف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، اختطاف مليشيا الحوثي الانقلابية لقاطرة بحرية بأنها «عملية إرهابية»، واعتبرها «تصعيدًا خطيرًا وغير مسبوق يهدد بنسف كل الجهود التي يبذلها الأشقاء والأصدقاء للتهدئة وإحلال السلام في اليمن». وقال إن هذه العملية الإرهابية التي نفذتها المليشيا الحوثية تكشف التهديد الذي يمثله استمرار سيطرتها على ميناء الحديدة وتحكمها في الشريط الساحلي بين المدينة ومديرية عبس، على أمن وحرية الملاحة الدولية وحركة التجارة العالمية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وأشار الإرياني في تغريدات نشرها على صفحته بموقع «تويتر»، إلى أن‏ توقيت هذه الخطوة التصعيدية الخطيرة وتزامنها مع الاحتجاجات التي تشهدها غالبية المحافظات الإيرانية، يؤكد أنها تمت بإيعاز وتخطيط إيراني عبر أداتهم الحوثية. وقال إن ذلك يأتي «لحرف الأنظار عن هذه الانتفاضة الشعبية ومحاولة خلط الأوراق وتصعيد وتيرة الصراع في المنطقة وممارسة الضغوط على المجتمع الدولي». وطالب المجتمع الدولي باتخاذ مواقف حاسمة إزاء هذه القرصنة البحرية التي تشكل سابقة وانتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بدعم الحكومة الشرعية لوقف التهديد الذي تمثله المليشيا الحوثية الإرهابية على خطوط الملاحة الدولية

كوريا الجنوبية ترسل مدمرة للموقع

أرسلت كوريا الجنوبية أمس مدمرة إلى موقع القاطرة البحرية التى احتجزتها جماعة الحوثي في البحر الأحمر، وقالت وكالة يونهاب الكورية: «إن الحكومة الكورية الجنوبية نشرت المدمرة «كانغ -كام -تشان» التي كانت تقوم بمهامها لمكافحة القراصنة قبالة السواحل الصومالية، إلى مكان الحادث، ومن المتوقع أن تصل المدمرة إلى الموقع يوم الخميس»، كما نقلت الوكالة عن مصدر بوزارة الخارجية الكورية إن المدمرة ستتعامل مع الحادث بمرونة اعتمادًا على الوضع.

مقتل قائد لواء لمليشيات الحوثي و3 من مرافقيه

قتل قيادي عسكري بارز في مليشيا الحوثي وثلاثة من مرافقيه أمس في مديرية باقم شمال صعدة، وقال مصدر ميداني: «إن الجيش الوطني اليمني أحبط هجومًا لمليشيات الحوثي في مديرية باقم».

وأضاف: «إن قائد اللواء الثاني حرس حدود المعين من قبل مليشيا الحوثي محمد مقبل القيسي، المكنى بـ»أبو همدان» لقي مصرعه وثلاثة من مرافقيه في خلال العملية».