يوم غد الأحد.. الجماهير الرياضية السعودية والخليجية والعربية تنتظر لقاءً آسيوياً كبيراً في نهائي بطولة الأندية الآسيوية على أرض المنافس (أوراوا الياباني) وبين جماهيره.. لقاءً يدخل فيه ممثل المملكة العربية السعودية (نادي الهلال) هذا النهائي الكبير متقدماً على منافسه في مباراة الذهاب.

غداً كُلُّنا سندعم الهلال بقلوبنا ومشاعرنا الوطنية، ليُحقِّق بطولة القارة الآسيوية والتأهل لبطولة كأس العالم للأندية ممثلاً قارة آسيا.. غداً يُقابل الهلال منافسه مدعوماً بثقة الله.. ثم دعم القيادة الرشيدة ممثلة بدعم سمو ولي العهد بنقل جماهير الوطن وجماهير نادي الهلال (ممثل المملكة) في هذا الاستحقاق القاري الكبير بأربع طائرات، لنقل هذه الجماهير لليابان دعماً وتشجيعاً لممثل الوطن.

غداً بقلوبنا ومشاعرنا كلنا مع ممثل الوطن، وتحقيق كأس القارة الآسيوية (بحول الله تعالى) لتكون هذه البطولة الآسيوية بحجم الدعم الكبير الذي قدَّمه سمو ولي العهد لممثل الوطن في هذا الاستحقاق الكبير.

غداً أمام الهلال سيعمل النادي الياباني أولاً بتجاوز نتيجة الذهاب.. وهي المعادلة الفنية التي ستكون فيها تحولات فنية مختلفة تبعاً لتحولات النتيجة.. وتبعاً لحالة (التركيز العالية) التي تجعل لاعبي الهلال في الحالة الذهنية أيضاً التي يحكمها فكر وذكاء (رازافان) في كل حالات المباراة وتفاصيلها.. والاحتمالات المتوقعة من قبل الفريق الياباني الذي ستدعمه عوامل كثيرة.. (الملعب.. الجماهير.. إضافة إلى عامل فني وتكتيكي من خلاله قد يسجل (أوراوا) -وهذا احتمال متوقع- الهدف المُبكِّر، وفي وقتٍ مبكّر، وفي وقت قد يُؤثِّر فيه الهدف المُبكِّر على الحالة الفنية للاعبين، ما لم يكن هناك (تركيز عالي) من قِبَل لاعبي الهلال.. أو الانشغال بقرارات حكم المباراة الخاطئة!!

ما يعني أن المباراة بكل تحوّلاتها مفتوحة على كل الاحتمالات.. وما يعني أن نتيجة الذهاب ليست سبباً قوياً لضمان كسب مباراة الإياب.. وهذه ليست فقط مسؤولية المدرب.. بل هي أيضاً مسؤولية كل اللاعبين القادرين بحماسهم وروحهم العالية وقتاليتهم وتركيزهم.. وعدم إعطاء مدرب (أوراوا) الياباني الفرصة باللعب على أخطاء (رازافان).

وبهذا التعاطي الفني الذي سيتعامل فيه (رازافان) بأسلوب عدم إعطاء منافسه، مدرب أوراوا، فرصة التسجيل المبكر، وفي جانب اللاعبين تجنب ارتكاب الأخطاء في مناطق اللعب الخطرة.. فهذا نهائي قاري.. لا يحتمل أقل الأخطاء.

قلوبنا جميعاً مع ممثل الوطن.. بأن يعود حاملاً الكأس الآسيوية بكل جدارةٍ واستحقاق!!.