بيما قال وزير التجارة ماجد القصبي إن صناعة الخبر اليوم تعد فناً، ولابد الاهتمام به، وأضاف خلال مشاركته في منتدى الإعلام السعودي: لم ننجح في تسويق حقيقتنا خارجيا وإن شاء الله إقامة مثل هذه المنتديات تترجم حقيقتنا خارجيا، وقال: الاستثمار مثل الزراعة لابد أن يكون لدينا بيئة جاذبة وهذا ما نعمله الآن ولابد ان نتفخر بالإنجازات التي حققتها المملكة، مثل طرح أرامكو الذي يعد إنجازا يعزز الشفافية والإفصاح ودخول المملكة المكتب التنفيذي لليونسكو يعد إنجازا بالإضافة لمواسم المملكة، وأشار إلى أن 85% من خدمات وزارة التجارة تقدم إلكترونياً وهناك ٨٠٩ تراخيص استثمار غير سعودي، إضافة إلى نمو غير عادي في المؤسسات الفردية بنسبة تصل إلى 58%، كما أشار القصبي في ثنايا حديثه إلى أنه والده كان أول سعودي حصل على ماجستير صحافة بالمملكة.

من جانبه أكد وزير الدولة الدكتور فهد بن عبدالله المبارك أن هناك توافق بين رؤية المملكة ٢٠٣٠ وقمة العشرين مشيراً إلى أنه تمت مراجعة شاملة لكل الموضوعات وعمل مسح شامل بدور الفكر ومراكز البحوث. مبيناً أن الرؤية تهتم بثلاث محاور وهي تمكين الإنسان الرجال والمرأة والشباب والجوانب الصحية وكذلك واهتمام المملكة بالمشكلات المتعلقة بكوكب الأرض مثل قضايا البيئة بالإضافة لطرح القضايا الفكرية والتقنية والاستفادة من الإنترنت علما بأن هذه الموضوعات تم مناقشتها سابقا.

وأضاف: مجموعة العشرين مهتمة جدا بالدور الإعلامي حيث يعد مصدرا مهما لمعرفة القضايا وكذلك اطلاع العالم على القضايا المهمة والحلول التي تم التوافق عليها. وقال: سيكون هناك ٨٠ اجتماعا لممثلي الحكومات وكذلك ٥٠ اجتماعا لمنظمات في المملكة تسهم في ما يطرح لمجموعة العشرين.

جاء ذلك خلال جلسة صناعة القرارات الاقتصادية والتي أدارها الإعلامي طلعت حافظ، وتطرقت للفرص الواعدة من استضافة المملكة لقمة العشرين، والأدوار الرسمية والشعبية التي يمكن للإعلام تبنيها والوفاء بها للمساهمة في تحقيق المقاصد الوطنية الكلية، والفضاء الرحب لبناء شراكات استراتيجية، كما تطرقت إلى الأبعاد السياسية والاقتصادية لاستضافة السعودية لقمة العشرين.