استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمس رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح. وتم خلال الاستقبال، استعراض العلاقات بين البلدين، وآفاق التعاون الثنائي وخاصة بين مجلسي الشورى والنواب الليبي.

من جهة ثانية بعث خادم الحرمين، رسالة خطية لأخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، تضمنت دعوة سموه لحضور اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقام بتسليم الرسالة لسمو أمير دولة الكويت، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وذلك خلال استقبال سموه له أمس بقصر بيان.