التقى الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، مدير الأمن العام، بمقر الأمن العام، الدكتور سامر سامي باعيسى، مدير المخطط العام للمشاعر المقدسة بالهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والمهندس وجدى بن حسن طوله المشرف العام على مكتب إدارة المشاريع المؤسسي بهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، وعددًا من مستشاري الهيئة.

وفي بداية اللقاء رحب الحربي بالضيوف، مبينًا أن الاجتماع امتداد لاجتماعات تتم بصفة متصلة بين هيئة التطوير والأمن العام؛ للتشاور والتباحث للوصول إلى رؤية موحدة تكفل تحقيق الأهداف المرجوة؛ حيث ناقش الاجتماع عددًا من أوجه التعاون بين الأمن العام والهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والتعرف على ما لدى هيئة التطوير من مشاريع يجرى العمل على تنفيذها في المرحلة الثانية والاستفادة منها وفق الاحتياج، ومهام الأمن العام في موسمي الحج والعمرة، إضافة إلى مناقشة عدد من الخطوات التطويرية المرتبطة بخفض الزحام بطرق المشاة داخل المشاعر، وفي محيط منشأة الجمرات؛ للوصول إلى حلول تكفل انسياب الحركة، وذلك بتحسين نمط تحركات المشاة، وتعزيز هذا النهج بتوفير أبرز الخدمات للحجاج لمزيد من الأمن والسلامة بما يواكب مسيرة التطوير والمشاريع التي شهدها المسجد الحرام وساحاته.

حضر الاجتماع عدد من قيادات الأمن العام.