بحث صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، مساء أمس، في قصر الإمارة التاريخي، مع معالي وزير التجارة والاستثمار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، سبل تعزيز مساهمة المجتمع وفرص القطاع الخاص، لتحقيق التنمية الشاملة بالمنطقة، وفق رؤية المملكة 2030. ونوّه سموه بما تشهده المنطقة، ضمن مناطق المملكة، من قفزات تطويرية، وتحولات مفصلية في مسارات التنمية، بفضل التفاعل مع برنامج التحول الوطني، نحو الارتقاء بالخدمات وكفاءة وأداء الجهات الحكومية، وخلق المبادرات.

وتسلّم الأمير جلوي بن عبدالعزيز تقريرًا عن الرؤية العمرانية الشاملة لمدينة نجران، وحالة ازدهار المدينة، ضمن برنامج مستقبل المدن السعودية، المعد بالتعاون بين وزارة الشؤون البلدية والقروية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية. وأكد معالي الوزير أن توجهات القيادة ـ أيدها الله ـ واضحة بتوجيه وافر العناية والاهتمام والدعم، لكل ما له ارتباط وثيق بالحياة اليومية للمواطن الكريم، وتلبية احتياجاته، ومجاراة النمو الذي تشهده المملكة في المجالات الخدمية والاقتصادية وغيرها.