وقف نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان- ميدانيًا- على الأعمال الجاري تنفيذها في التوسعة السعودية الثالثة للمسجد الحرام، ورأس، في مقر الإمارة بجدة، اجتماعًا لمناقشة آخر المستجدات في التوسعة.

وتخلل الاجتماع الاطلاع على الأعمال الجاري تنفيذها في توسعة الحرم المكي الشريف، وخطط إدارة الحشود، والرامية لتأمين سلامة قاصدي البيت الحرام، وتوفير أقصى درجات الحماية والراحة لهم.

وكان الأمير بدر بن سلطان ترأس اجتماعًا في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة منتصف الشهر الماضي اطلع فيه على أعمال التوسعة، عقب ذلك تفقد سموه ميدانيًا الأعمال الجاري تنفيذها في المسجد الحرام.

من جهة أخرى، رأس نائب أمير منطقة مكة المكرمة، في مقر الإمارة بجدة، اجتماعًا حضره مديرو الجهات الخدمية بالمنطقة. وجرى خلال الاجتماع استعراض آليات رفع مستوى التنسيق بين الجهات ذات العلاقة في تنفيذ المشاريع بما يضمن سرعة ودقة الإنجاز، كما تمت مناقشة سُبل الارتقاء بمستوى الخدمات المُقدّمة لسكان وزوار المنطقة، وتم التطرق أيضًا إلى العديد من الموضوعات التنموية واتُخذت حيالها التوصيات اللازمة.