أكد مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، اليوم ، أن سياسة الضغط القصوى ضد إيران التي يتبعها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تؤتي نتائج.

وقال المسؤول إن الرئيس الأمريكي أبدى استعداده للاجتماع مع الإيرانيين بدون شروط مسبقة للتفاوض على البرنامج النووي والمعتقلين والتدخل في شؤون الدول الجارة وبرنامج الصواريخ.

جاء التصريح في اتصال هاتفي مع الصحافيين للحديث عن إطلاق سراح المعتقل الأمريكي في إيران، سيوو وانغ.وقامت إيران والولايات المتحدة بعملية تبادل سجناء، السبت، شهدت الإفراج عن طالب دراسات عليا بجامعة برنستون مقابل إطلاق سراح عالم إيراني كان محتجزاً بالولايات المتحدة.وأفاد المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة أسقطت الاتهامات ضد الإيراني مسعود سليماني.واعتبر المسؤول الأمريكي أن وانغ كان معتقلا ظلما، واتهم في إيران بالجاسوسية، لكنه لم يكن جاسوسا، ولم ينخرط في أعمال الجاسوسية.وأعرب المسؤول الأمريكي عن أمله في أن يساعد إطلاق سراح وانغ الإيرانيين على إدراك ضرورة التوقف عن اتباع سياسة الخطف لأنها فاشلة، وأن يكون الأمر فاتحة لإطلاق سراح باقي المعتقلين.