أعرب صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، رئيس مجلس شباب المنطقة، باسم شباب وشابات المنطقة، وباسمه، عن عظيم الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ، على التوجيهات الكريمة، بتأسيس مجالس شبابية بالمناطق، لتكون رافدًا أساسًا في صناعة مستقبل الوطن.

وقال سموه مستهل ترؤسه الجلسة التأسيسية لمجلس شباب المنطقة بقاعة الاجتماعات بديوان الإمارة اليوم: أنتم رأس مال الوطن، وصُنّاع مستقبله، وبعزمكم وطاقاتكم نسمو بين الأمم، ومن خلالكم نرى ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا.. فأنتم مَنْ ورثتم عظيم القيم والشيم من آبائكم وأمهاتكم، وأنتم مصدر حراكنا وتفاعلنا اليوم، وأنتم من سوف يُهدي للأجيال القادمة جمال صنيعكم وعطائكم..فالله الله في الوطن.. الله الله في الوطن .. الله الله في الوطن.

ونوّه سموه بحجم ما تتطلع إليه القيادة من شباب وشابات الوطن، قائلا: إنكم من قال فيهم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- "سنواصل العمل بكل ما نملك من موارد وطاقات، وفي مقدمتها المواطن السعودي"، وإنكم من يحقق تطلعات سمو ولي العهد الأمين -حفظه الله- في بناء مجتمع حيوي، وتعليم تفاعلي، وأساس اقتصادي قوي، فتزفون للوطن والعالم بشرى تحقيق رؤية 2030 إن شاء الله، وإنكم هنا من تمثلون شباب وشابات المنطقة.. فالحمل عليكم عظيم، وأنتم أهل لحمل الصعائب، وأهل في أمل الوطن والمواطن.