شهد المدير العام لتعليم جدة الدكتور سعد المسعودي، اليوم، انطلاق فعاليات الملتقى السنوي الثالث لليوم الدولي لمكافحة الفساد الذي نظمته إدارة المراجعة الداخلية بتعليم جدة بحضور مدير الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" بمنطقة مكة المكرمة عويضة السلمي، ومشاركة متحدثين متخصصين من "نزاهة" وديوان المحاسبة وجامعة الملك عبدالعزيز إضافة لعدد من قيادات تعليم جدة بنين وبنات وذلك بمسرح الإدارة العامة بحي السلامة.

وأكد المدير العام للتعليم بجدة في كلمة له أن مكافحة الفساد والنزاهة قيمة سامية من قيم الإسلام ونبراس حياة المسلم والدور التربوي في مجال مكافحة الفساد دور مهم ومحوري لترسيخه في نفوس منسوبي التعليم بشكل عام ونفوس الطلاب والطالبات على وجه الخصوص، مثمنا مشاركة نزاهة والديوان العام للمحاسبة وجامعة الملك عبدالعزيز وجهود إدارة المراجعة الداخلية على تنظيم الملتقى .

واشتمل الملتقى على عدد من أوراق العمل استهلت بعرض مرئي عن تأثير الرقابة والحد من الفساد ثم ورقة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) قدمها المتحدث الرسمي ومستشار الهيئة عبدالرحمن العجلان تناول خلالها التعريف بالفساد وأنواعه ومنظومة الأجهزة الرقابية بالمملكة وقنوات استقبال البلاغات وأوجه التعاون بين وزارة التعليم ونزاهة. تلاها ورقة الديوان العام للمحاسبة قدمها أخصائي التدقيق المالي، مدرب المركز السعودي للمراجعة المالية والرقابة على الآداء بالديوان خالد الحربي واشتملت على دور الديوان في الرقابة ومكافحة الفساد.

بعد ذلك قدم الدكتور محمد العثمان ورقة العمل الخاصة بكلية الحقوق بجامعة الملك عبدالعزيز تحدث خلالها عن أهمية تعزيز النزاهة في المؤسسات التعليمية، واستعرض بعده الطالب في كلية الحقوق هتان باطرفي تجربة نزاهة بجامعة الملك عبدالعزيز المتضمنة استعراض إنجازات نادي نزاهة للطلاب والطالبات بجامعة الملك عبدالعزيز.

وفي ختام أعمال الملتقى كرّم مدير عام تعليم جدة الطلاب والطالبات الذين فازوا في مسابقة (الأمانة) المنظمة من قبل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالإضافة لتكريم المشرفين عليها وكذلك المتحدثين والمشاركين في الملتقى.