تسابق وزارة التعليم العالى المصرية الزمن لانجاز جامعة الملك سلمان الدولية بحلول مارس 2020 حيث تضم في مرحلتها الأولى 10 كليات، ومن المقرر إضافة 5 كليات أخرى للجامعة في مرحلة مستقبلية، بما فيها كلية الطب البشرى ومستشفى جامعي بفرع الجامعة الرئيس بمدينة الطور، وتتوع الجامعة على 3 فروع في محافظة جنوب سيناء بمدن الطور وشرم الشيخ ورأس سدر،وبدأت عملية إنشاؤها في يوليو 2017.

وتفقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم فرع جامعة الملك سلمان الدولية بمدينة شرم الشيخ للاطلاع على المستجدات، قال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم الرئاسة المصرية: إن الرئيس اطلع علي مجمل منشآت فرع الجامعة الواقعة على مساحة حوالى 35 فدانًا، وتضم 4 كليات، وهى الألسن واللغات التطبيقية، السياحة والضيافة، العمارة، الفنون والتصميم، إلى جانب عدد من المبانى الإدارية والرياضية والخدمية والسكنية،وتم تصميم مباني الجامعة وفق الطابع الإسلامي، مع مراعاة أن تكون كل المعامل، ومعدات التدريب الحديثة مطابقة لما هو مقام في الجامعات العالمية، لتكون جامعة الملك سلمان منارة للعلم في محافظة جنوب سيناء.

وتضم المرحلة الأولى للمشروع 7 كليات في المدن الثلاث، هي 3 كليات في مدينة الطور على مساحة 205 أفدنة، وهي الفرع الرئيس للجامعة، وتضم كليات الهندسة، وعلوم المياه والبحار، والصناعات التكنولوجية، إضافة إلى مبنى الإدارة، و20 مبنى لسكن الطلبة والطالبات، ومبانٍ لسكن الأساتذة، ومكتبة مركزية وقاعة مؤتمرات، ومنشآت رياضية وملاعب ومبانٍ خدمية.

كما تضم المرحلة الأولى كليتين في فرع رأس سدر على مساحة 70 فدانًا، هما كليتا الزراعات الخاصة، والعلوم المالية والإدارية، إضافة إلى 8 مبانٍ لسكن الطلبة والطالبات، وسكن للأساتذة، ومسجد، ومكتبة، وملاعب، ومنشآت رياضية، ومبانٍ مساعدة لكلية الزراعة، ومبنى الإدارة، ومبان خدمية.

أما فرع شرم الشيخ، فيضم كليات (الألسن واللغات، والسياحة والفنادق، وقسم هندسة العمارة) إضافة إلى فندق تعليمي، وسكن أعضاء هيئة التدريس، و6 مبان لسكن الطلاب، ومكتبة مركزية، ومنشآت رياضية، ومسجد، ومبانٍ خدمية كمرحلة أولى.

اما المرحلة الثانية لمشروع جامعة الملك سلمان، فمن المقرر أن تضم 4 كليات، منها 3 كليات في مدينة الطور، هي الصيدلة، والطب، والتمريض، إضافة إلى مستشفى تعليمي بسعة 200 سرير، هذا إلى جانب كلية علوم المجتمع في مدينة رأس سدر.