يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء بعد غدٍ الاثنين في مركز الملك فهد الثقافي في الرياض، حفل تخريج 200 طبيباً وطبيبة لبرنامجي زمالة البورد السعودي والتخصص الدقيق و9 متخصصين من برنامج الصيادلة الإكلينيكيين الذين تلقوا تدريبهم في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض لفترات تراوحت مابين عامين إلى ستة أعوام بحسب كل تخصص.

إلى ذلك رحَّب معالي المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور ماجد الفياض، بالرعاية الكريمة من سمو أمير منطقة الرياض لحفل تخريج أطباء الدراسات العليا معتبراً أن ذلك يعكس الإهتمام بهذه البرامج وما تمثله من إضافة نوعية في تأهيل وتدريب الكوادر الطبية الوطنية التي ترفد المؤسسات الصحية في المملكة بشكل عام منوهاً بالدعم والرعاية الكبيرة التي يحظى بها القطاع الصحي من القيادة الكريمة في مختلف جوانبه.

ولفت إلى أن الخريجين والخريجات يمثلون كافة القطاعات الصحية في المملكة، مردفاً أنه تم استضافة مبتعثين من القطاعات الصحية من دول الخليج العربي والدول العربية والإسلامية، كالكويت، والإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، وجمهورية مصر العربية، والسودان، وسوريا، والأردن، واليمن، وباكستان.

من جانبه أوضح المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية والتدريب في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض الدكتور سعود الشنيفي أنه سيتم منح شهادات برامج زمالة البورد السعودي والتخصص الدقيق للخريجين والخريجات في 101 برنامجاً متخصصاً شملت مختلف العلوم الطبية كأكبر حقيبة برامجية على مستوى المملكة يتم إتاحتها لأطباء الدراسات العليا واعتمادها من هيئة التخصصات الصحية ما يعكس السمعة العالية لمخرجات التدريب الطبي التي يتمتع بها المستشفى.