زادت أوضاع الفريق الكروي الاتحادي سوءًا بمغادرة المدافع المغربي مراون داكوستا لخارج المملكة بعد ساعتين من نهاية مباراة أمس الأول أمام الفيصلي، على خلفية مستحقات مالية، وتأخر تسليم دفعة من مقدم عقده التي كان موعدها يوم الخميس الماضي، ووفقًا للمصادر فإن إدارة النادي قد أبلغت هيئة الرياضة بآخر موعد للسداد.

فيما ستعقد الإدارة الاتحادية اجتماعًا طارئًا اليوم، ستدعو من خلاله إلى انعقاد جمعية عمومية غير عادية لإيضاح الحقائق، ووفقًا للنظام ستعقد بعد أسبوعين، واحتمال استقالة الإدارة أمر وارد.

وسبق للإيفواري سانوغو والأرجنتيني فيتشو أن أقدما على نفس التصرف الذي أقدم عليه داكوستا، علمًا بأن الإدارة سلمت جميع اللاعبين رواتبهم حتى شهر أكتوبر الماضي.

وبذلك يفقد الاتحاد محترفين اثنين وقبلهما ألغت الإدارة عقد خيمينيز، ولم يتبق في الفريق حاليًا سوى رومارينهو والأحمدي وبريجوفيتش وفيلانويفا، بالإضافة إلى غروهي وجوناس المقيدين فقط في كأس الملك والبطولة العربية، وما زاد من سوء الأوضاع أن المدافع الدولي زياد الصحفي سيغيب قرابة 3 أشهر بسبب الإصابة، بالإضافة لغياب كل من سعود عبدالحميد وهارون كمارا والحارس أمين بخاري، حوالى شهر تقريبًا، بعد استدعائهم للمنتخب الأولمبي.

ويتردد في الأوساط الاتحادية أن النادي لم يتلقَ الدعم الذي يمكنه من دفع رواتب محترفيه الأجانب.

كما أن أوضاع نادي الاتحاد السيئة لم تقتصر على الفريق الكروي، بل ضربت كل أركان النادي وباتت الإدارة الاتحادية مهددة بالحل ما لم تتخذ حلولًا عملية للوضع المتردي للعميد، وهناك معلومات بتدخل هيئة الرياضة لإخراج الاتحاد من أزمته الطاحنة، وفي نفس الوقت المطالبات تتعالى في أن توضح الهيئة حقائق ما يدور في النادي.

المعلومات تشير إلى أن هناك لاعبين محليين ينوون اتخاذ نفس المسلك بإلغاء عقودهم ما لم يتسلموا مستحقاتهم.

وعلمت «المدينة» أن نادي الاتحاد يواجه عقبة كبيرة، في التخلص من بعض محترفيه الأجانب الحاليين، نظرًا لارتفاع عقودهم، بصورة ملفتة، مما يقف حجر عثرة أمام تسويقهم خلال فترة الانتقالات الشتوية، وفي مقدمة هؤلاء اللاعبين الصربي ألكسندر بيرجوفيتش.

على صعيد آخر، قرر المدرب تين كات، إعادة اللاعب عبدالرحمن الغامدي للتدريبات، للاعتماد عليه في المباريات المقبلة.

وأكد متابعون، أن المباراة الأخيرة أمام الفيصلي كشفت عن حاجة الفريق إلى عمل كبير في فترة الانتقالات الشتوية، بعد أن اتضح أن العميد يعاني عناصريًا.

وتترقب الجماهير عملًا كبيرًا من الإدارة في فترة الانتقالات الشتوية، لإنجاز صفقات قادرة على انتشال الفريق من وضعه الحالي، خاصة بعد تراجع ترتيبه إلى المركز الـ13 في الدوري، مما اعتبره كثيرون مؤشرًا خطيرًا للعودة إلى دوامة الموسم الماضي.

وكانت جماهير الاتحاد قد عبرت عن غضبها من بعض التخبطات التي يعاني منها النادي في الفترة الحالية، بالعزوف عن الحضور في مباراة الفيصلي.