قامت هيئة حقوق الإنسان بجولة تفقدية لسجن الملز للوقوف على أسباب الحريق وما قامت بها الجهات المسؤولة حيال هذا الحادث الذي أدى لوفاة 3 أشخاص وإصابة 21 يوم الخميس الماضي.

وأكد مدير عام المتابعة والتحقيق بهيئة حقوق الإنسان الدكتور عبدالرحمن العتيبي أن الهيئة وقفت على مكان الحريق وألتقت المسؤولين في السجن وعددا من الموقوفين للتحقق من أسباب وقوع الحادث، والتأكد من سلامة الإجراءات المتخذة ومدى ملاءمة مكان التوقيف والاحتياطات اللازمة للمعايير الدولية، ومدى الالتزام بالقواعد النموذجية لمعاملة السجناء.

وأوضح العتيبي أن المتابعة والتنسيق لا تزال مستمرة مع الأجهزة المعنية لمعرفة ما تسفر عنه نتائج التحقيقات، وما يتم اتخاذه من إجراءات.