يعتزم وفد من مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية زيارة جمهورية أوغندا، امتدادًا لزيارات سابقة قام بها المركز، كان على إثرها منحة تعليمية سعودية لتعليم اللغة العربية في جامعة ماكريري «بكمبالا» التي تعد الجامعة الأبرز في أوغندا.

وأوضح الأمين العام للمركز، الدكتور محمود إسماعيل صالح، أن الوفد الزائر يضم كلا من: الدكتور سليمان بن سليمان العنقري، والدكتور محمود بن عبدالله المحمود، ومحمد اليوسف، مشيرًا إلى أن الزيارة للاطلاع على المنجز السابق، وبناء التصورات للمراحل اللاحقة لدعم تعليم اللغة العربية في أوغندا، امتدادًا لتوجيهات القيادة الحكيمة في دعم وخدمة اللغة العربية وتعزيز حضورها دوليًا.

وسيزور الوفد بعض الجامعات، ويقابل المعنيين بتعليم اللغة العربية في جمهورية أوغندا.