أعلن مدير جمعية الثقافة والفنون بالمدينة، الدكتور يعقوب بشاوري، أن مشروع مبنى الجمعية الجديد يحظى بدعم غير محدود من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، حيث أخذنا من سموه توجيه ودعم ومبادرة كريمة لتصميم المبنى الخاص للجمعية على الأرض التي كان لها عدة سنوات ولا زالت أرض فضاء، وستكون بالشراكة بيننا وبين النادي الأدبي، وقد وجّه سموه الكريم هيئة تطوير المدينة لعمل تصميم، تمهيدًا لإنشاء مبنى متكامل، دعمًا منه للثقافة والفنون والأدب بمنطقة المدينة المنورة.

وأكد الدكتور يعقوب في تصريح لـ «المدينة» أن هناك نقلة نوعية حدثت في جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة، ومن الإجحاف أنسب هذا الشي لنفسي، فهناك شركاء في هذا العمل التطوري للجمعية من قبل المدراء السابقين الذين تعاقبوا على الجمعية بالمدينة المنورة، وكذلك شركاء آخرون هم كافة أعضاء الجمعية الذين ساهموا في النقلة النوعية شاملة. مشيرًا إلى أن الدكتور نايف الثقيل مدير عام الجمعية السعودية للثقافة والفنون بالمملكة، وضع خطة لتمكين جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة بمقر خاص بها، وبإذن الله سيكون خلال الأيام القريبة المقبلة الكثير من الأمور السارة بالنسبة للجمعية ومبانيها الجديدة.