أوضح نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين، المهندس خالد بن صالح المديفر، آليات عمل الوزارة ومهام وأهداف الثروة المعدنية ومساهمتها في تنمية قطاع التعدين وسعيها للمحافظة على المناطق المتمعدنة وحمايتها سعيًا للمساهمة في زيادة الناتج المحلي والنهوض باقتصاديات المملكة وفق رؤية 2030. وتخطط المملكة لرفع حجم الاستثمارات في التعدين من 64 مليار ريال حاليًا إلى 240 مليار ريال في 2030، في ظل ثروة تعدينية تصل إلى نحو 5 ترليونات ريال، وتم إعداد خطة أولية للاستثمار بقيمة 15 مليار ريال.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي نظمته الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم بمقر الغرفة الرئيس ببريدة، لرجال المال والأعمال بالمنطقة مع نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين المهندس خالد بن صالح المديفر.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة عبدالعزيز الحميد، أن غرفة القصيم تسعى لتأطير الفكرة وتوضيح الصورة وخلق بيئة متناغمة بين المسؤولين ورجال الأعمال المستثمرين في القطاع الصناعي والتعديني، مما يسهم في تنمية الاستثمار بالمنطقة واستدامة المشاريع تحقيقًا لرؤية المملكة المباركة 2030 وفق التطلعات والرؤى المنشودة. وتخلل اللقاء عدد من المقترحات والاستفسارات من المهتمين في القطاع التعديني وعرض للفرص الاستثمارية المتاحة بالمنطقة والمميزات التنافسية في المجال الصناعي.