أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- اليوم أمرًا ساميًا بتشكيل مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب، تضمن الموافقة على تجديد عضوية بعض اعضائه، وتعيين أعضاء جدد من الخبراء والمختصين، وذلك إشارةً إلى المادة السابعة من تنظيم الهيئة الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم ( 108 ) وتاريخ 1440/02/14هـ، والمتضمن بأن يكون من بين أعضاء مجلس إدارة الهيئة ستة من المختصين وذوي العلاقة بمجالات عمل الهيئة.

ونص الأمر السامي بالموافقة على تجديد عضوية كلٍ من (معالي الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى، والدكتور زهير بن صلاح العبدالجبار، والدكتور عبدالله بن أحمد الوهيبي) لمدة ثانية في مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب، كما تضمن الأمر الكريم الموافقة على تعيين كلٍ من (معالي الدكتورة ايمان بنت هباس المطيري، ومعالي الدكتور وليد بن حسين أبو الفرج، والدكتور أيمن بن أسعد عبده) كأعضاء جدد في مجلس إدارة الهيئة.

ورفع رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب المستشار بالديوان الملكي معالي د. أحمد بن محمد العيسى خالص الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين ولولي عهده الأمين -حفظهما الله- على الدعم المستمر والدائم لقطاع التعليم عمومًا ولهيئة تقويم التعليم والتدريب خصوصًا، ودعم مشاريعها التطويرية الهادفه إلى تقويم التعليم والتدريب وتحسين جودتهما، وأكد بأن هذا الأمر يبين حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بدور الهيئة وأعمالها في تقويم التعليم والتدريب واختيار الكفاءات والخبرات الوطنية المميزة للمشاركة في حوكمة أعمالها بمشاركة ممثلي القطاعات الحكومية الاخرى لتحقيق رؤية المملكة 2030.

يذكر أن هيئة تقويم التعليم والتدريب تتمتع بالشخصية الاعتبارية وبالاستقلال المالي والإداري، وترتبط تنظيمياً برئيس مجلس الوزراء، وهي الجهة المختصة في المملكة بالتقويم والقياس واعتماد المؤهلات في التعليم والتدريب في القطاعين العام والخاص، بهدف رفع جودتهما وكفايتهما ومساهمتهما في خدمة الاقتصاد والتنمية الوطنية.