أدى حادث تصادم حافلة ركاب وشاحنة إلى وفاة 6 أشخاص وإصابة 19 آخرين، تفاوتت بين البليغة والبسيطة وقع صباح اليوم (الخميس) على شارع شاطئ الراحة.

وأوضح رئيس قسم مباحث المرور المقدم محمد الحوسني ، أن مركز القيادة والتحكم بإدارة العمليات في قطاع العمليات المركزية بشرطة ابوظبي تلقى فجر اليوم (الخميس)، بلاغاً يفيد بوقوع حادث تصادم مروري بين شاحنة وحافلة، وفور تلقي البلاغ تحركت الجهات المختصة في شرطة ابوظبي وقامت بتأمين الموقع، وتخطيط الحادث. وأشار إلى أن سرعة استجابة الدوريات المرورية، ومركبات الإسعاف والإنقاذ التابعة لمديرية الطوارئ والسلامة العامة فضلاً عن مشاركة المستشفى الميداني المتنقل، حيث تم تقديم العلاج لبعض الحالات، وتم نقل الآخرين على وجه السرعة إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.

وبدورها كشفت شرطة أبوظبي عن طريق كاميرات المراقبة (عين الصقر) بالتعاون مع مركز المتابعة والتحكم -ابوظبي أن السبب الرئيسي للحادث هو نتيجة سلوك طائش لسائق مركبة كان يسير أمام الشاحنة ويربك سائقها، مما اضطر سائق الشاحنة للتوقف تجنبا لصدمه، وبدوره أرجع الرائد عبدالله خميس العزيزي، رئيس قسم التحقيق والحوادث الجسيمة بإدارة مرور المناطق الخارجيه بمديرية المرور والدوريات بشرطة ابوظبي ان الاسباب الأولية للحادث السرعة الزائدة ولعدم مراعاة سائق الحافلة لظروف الطريق مما أدى إلى وقوع الحادث.

وحذّرت شرطة أبوظبي من بعض السلوكيات الطائشة الغير مسؤولة لبعض السائقين والتي تؤدي إلى إرباك وإلحاق الضرر بالآخرين وتهدد سلامتهم على الطريق. ودعا العزيزي، قائدي المركبات ومستخدمي الطريق إلى أخذ الحيطة والحذر ،والتقيد بالسرعات المقررة، وعدم الانشغال بغير الطريق، ومراعاة ظروف الطريق.