دعت الشؤون الصحية بجدة ذوي الفقيدة مريم العاصمي للتقدم بشكوى رسمية وفق الآلية النظامية وذلك لإحالتها إلى إدارة المتابعة الفنية للتحقيق في كافة الجوانب وصولاً لإحالتها إلى الهيئة الصحية الشرعية لإصدار قرار حيال ما يدعونه.

وجاءت الدعوة على خلفية ما تناقلته بعض مواقع وسائل التواصل الاجتماعي حول وجود «دود» يخرج من أنبوب جهاز التنفس للفقيدة أثناء علاجها بأحد مستشفيات جدة، مشيرة إلى أنها قامت بتشكيل لجنة طبية من الشؤون الصحية للتأكد من الإجراءات الطبية التي تم اتخاذها من واقع الملف الطبي للمتوفية، مقدمة التعازي والمواساة لأسرة الفقيدة داعية الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته.

طفليات وليس «ديدان»

وأكدت صحة جدة أن ما تناقلته معظم مواقع التواصل الاجتماعي حول وجود «دود « في أنبوب جهاز التنفس هو «طفيليات» وفق التحاليل المخبرية مشيرة إلى أن المريضة «رحمة الله عليها» تلقت الرعاية الطبية اللازمة وفق الأعراف المعمول بها طبياً، فور حضورها للمستشفى، وأن ما ظهر في الفيديوليس له علاقة بمزاعم سوء النظافة بالمستشفى، كما أنه تزامن تواجد المتوفاة في قسم العناية المركزة بالطوارئ مع تواجد مرضى آخرين ولم نتلق أي بلاغ أوشكوى، وأشارت إلى أن الكادر التمريضي هم أول من اكتشف هذه الطفيليات.

شركات متخصصة لمكافحة الحشرات

وأضافت صحة جدة أن مثل هذه الطفيليات تظهر نتيجة تناول الغذاء والماء الملوث، مشيرة إلى أن المستشفى وكافة المرافق الطبية متعاقدة مع شركات متخصصة في مكافحة الحشرات ويوجد عمليات رش وإبادة منظمة ودورية تضمن عدم تكاثر أو انتشار الحشرات بالشكل الذي يؤثر على سلامة المرضى. وقال ذووالمريضة الراحلة «مريم العاصمي» البالغة من العمر 57 عاماً: إن المريضة أدخلت أحد مستشفيات جدة الجمعة الماضية إثر وعكة صحية، تعرضت لها، وأفاد الأطباء بأنها تعاني جلطة في القلب، ما استدعى تنويمها في المستشفى نفسه وأضافوا: فوجئنا عند زيارتها بوجود «دود» يخرج من أنبوب جهاز التنفس الصناعي، دون معرفة مصدره. وعند سؤال الطاقم الطبي تعذروا بأنها متوفاة دماغيّاً لتبرير خروج «الدود» من أنبوب الجهاز التنفسي.