شهدت منطقة تبوك لا سيما الأجزاء الشمالية منها خلال الأيام القليلة الماضية تدنيا كبيرا في درجات الحرارة المحسوسة التي وصلت إلى ما دون الصفر المئوي وسط ترقب واسع من الأهالي لتساقط الثلوج التي غابت هذه المرة وحضر الصقيع مكانها.

وبحسب البيانات الصادرة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة فإن منطقة تبوك قد تأثرت منذ فجر يوم الثلاثاء الماضي بكتلة هوائية باردة أدت إلى انخفاض درجات الحرارة فيها، والتي وصلت إلى ما دون الصفر في المناطق المرتفعة منها ، وصحبت تلك الموجة رياح نشطة كان لها بالغ التأثير في انخفاض درجات الحرارة، متوقعة استمرار هذه الكتلة الباردة غداً وبعد الغد، حيث تدنت درجات الحرارة في مركزي علقان ورحيب إلى ما دون الصفر المئوي بدرجة، فيما بلغت درجة الحرارة في مركز شقري صفر مئوي، وفي مدينة تبوك وتيماء بلغت درجة واحدة فوق الصفر. وأوضحت الهيئة أنه من المتوقع - بمشيئة الله - أن يستمر تأثير هذه الموجة لتطال معظم مناطق المملكة يصاحبها تدنٍ في درجات الحرارة التي قد تصل إلى ما دون الصفر المئوي ولاسيما في الحدود الشمالية والجوف وتبوك وحائل، إضافة إلى نشاط في الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار خاصة خلال النهار، قد تحد من مدى الرؤية في بعض المواقع.

وعن إمكانية تأثر المنطقة بالهطولات المطرية وتساقط الثلوج أكدت الهيئة أن الفرصة - بمشيئة الله - تُعد مهيئة لهطول أمطار خفيفة إلى متوسطة اليوم على منطقتي الحدود الشمالية والجوف وعلى منطقة تبوك، كما أنه من المتوقع أن تتساقط الثلوج على مرتفعات منطقة تبوك (اللوز - علقان - الظهر) وعلى أجزاء من منطقتي الجوف والحدود الشمالية.

من جانبه أوضح نائب المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة تبوك ملازم أول رافع بن زايد العمري أنه بناء على ما يرد من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ومنها المتغيرات الجوية التي تشهدها المنطقة عن وجود انخفاض ملموس في درجات الحرارة واحتمالية وصول درجة الحرارة الصغرى إلى ما دون الصفر المئوي خلال الأيام القادمة.

وأهاب العمري بالجميع سواء من أهالي المنطقة أو زائريها إلى الالتزام بالتعليمات الصادرة من الدفاع المدني ومتابعة التحذيرات التي يصدرها عبر الموقع الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني www.998.gov.sa وحساباته الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.