افترس «كورونا الجديد» 6 دول خلال الـ48 ساعة الأخيرة، حيث سجلت كل من أستراليا ونيبال وماليزيا و فيتنام، واليابان، وكوريا الجنوبية، حالات إصابة بالفيروس، وارتفعت حصيلة وفيات فيروس كورونا الجديد في الصين إلى 41 شخصًا وأغلقت السلطات الصينية أكثر من عشر مدن، بعد أن ظهر هذا المرض الغامض في ديسمبر بسوق لبيع ثمار البحر بالجملة في مدينة ووهان بوسط الصين.

وأكدت السلطات الصحية في جمهورية نيبال، أن طالبًا نيباليًّا يدرس في الصين قد تبينت إصابته بفيروس كورونا المستجدّ.

وقال رئيس قسم مكافحة الأمراض الحيوانية المنشأ والمعدية الأخرى بوزارة الصحة والسكان، الدكتور هيمانتا تشاندرا: «إن المريض الذي جاء إلى نيبال من مدينة ووهان بالصين، ثبتت إصابته مخبريًّا خلال فحص عينة بمختبر منظمة الصحة العالمية في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة في الصين».

وكان الشخص المصاب بالفيروس قد وصل إلى نيبال في 5 يناير قادمًا من الصين، وزار المستشفى يشكو من مشكلة في الجهاز التنفسي في 13 يناير.

كما أعلنت ماليزيا عن أول ثلاث حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بها.

كما أكدت وزيرة الصحة في ولاية فيكتوريا الأسترالية جيني ميكاكوس، اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في أستراليا وقالت ميكاكوس في مؤتمر صحافي: إن المريض هو مواطن صيني في الخمسينيات من عمره، كان في مدينة ووهان الصينية قبل عودته إلى ملبورن عاصمة ولاية فيكتوريا، يوم 19 يناير الجاري.

وأكدت السلطات الفيتنامية تشخيص أول حالتي إصابة بفيروس كورونا الجديد، لمواطنين صينيين اثنين في مدينة هو تشي مينه، وأوضحت أن أول حالتي إصابة بالفيروس في فيتنام هما لرجل مسن وابنه، ووصل الرجل إلى فيتنام قادمًا من مدينة ووهان.

في اليابان، أعلنت الحكومة عن تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في البلاد، وتم نقل رجل إلى مستشفى في طوكيو بعد عودته من زيارة لمدينة ووهان بوسط الصين،وفي السياق نفسه، سجلت كوريا الجنوبية ثاني حالة إصابة مؤكدة بالفيروس لشخص وصل مطار كيمبو الدولي.

من جهتها أعلنت منظمة الصحة العالمية أنّه «من المبكر جدًا» اعتبار فيروس كورونا المستجد «حالة طوارئ صحية عامة على نطاق دولي»، وقالت إن احتمالات وطرق ‏انتقال هذا الفيروس ما تزال غير واضحة.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدحانوم غيبريسوس، خلال مؤتمر صحافي في جنيف: «لا يخطئنّ أحدكم الأمر، إنها حالة طوارئ في الصين، لكنها ليست بعد حالة طوارئ صحية عالمية، قد تصبح كذلك».