حلقت طائرة بوينغ "777X" يوم أمس ​4 ساعات فوق سماء واشنطن، معلنة بذلك نجاح المشروع الذي تأخر لأشهر​.

وانطلقت الطائرة من مطار الشركة بمدينة ”ايفريت“ في ولاية واشنطن وعادت إليه. وتعتبر البوينغ ”777X“ أكبر طائرة في العالم بمحركين ويمكنها نقل ما بين 384 و 426 راكبا. ولدى شركة بوينغ طلبات بـ380 وحدة منها، من طرف شركات طيران عالمية كبرى، مثل: طيران الإمارات ولوفتهانزا وكاثي باسيفيك، وطيران سنغفورة وطيران قطر، ويتوقع أن تنافس طائرات ”ا350“ التابعة للشركة الأوروبية ”ايرباص“. إلا أن موعد تسليم الطائرات المطلوبة سيتم تأجيله من منتصف 2020 إلى بداية 2021، بسبب خضوعها لتجارب متعددة بمختلف الظروف الجوية وفي العديد من مطارات العالم، والتدقيق في إجراءات المصادقة. وصرح ”ستان دي“ مدير القسم التجاري بالشركة للصحافة بالمناسبة قائلا:“هذا برهان أمام العالم أننا نعلم ما نقوم به، نعرف كيف نصنع طائرات آمنة ونعطي الثقة للعالم“. وعاشت شركة بوينغ أياما عصيبة منذ سقوط طائرتين من طراز 737 ماكس، ووفاة 346 شخصا؛ ما تسبب في الاستغناء عن رئيسها في نهاية السنة الماضية.​