ارتفع عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين إلى 106، كما تمَّ تسجيل نحو 1300 حالة إصابة جديدة بالفيروس الفتَّاك، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية صينية نقلًا عن السلطات الصحية.

وقالت لجنة الصحة في هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر في عاصمتها ووهان للمرة الأولى "فيروس كورونا المستجدّ 2019"، إنّ الفيروس حصد أرواح 24 شخصاً جديداً لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيّات إلى 106، في حين انتقلت العدوى إلى 1291 شخصاً آخر، مما رفع إجمالي عدد الإصابات المؤكّدة في البلاد 4515 حالة.

وأوصت الصين، التي تبذل جهودا شاقة لاحتواء انتشار وباء فيروس كورونا، مواطنيها بإرجاء خطط سفرهم إلى الخارج.

وقالت الإدارة الوطنية للهجرة في بيان "نوصي المقيمين" في الصين القارية "إرجاء موعد رحلاتهم التي لا ضرورة لها"، مذكرة بأن "خفض التنقلات عبر الحدود يساهم في السيطرة على الوباء".

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة التعليم الصينية أنّها أرجأت إلى أجل غير مسمّى موعد استئناف الدروس في كل المدارس والمعاهد والجامعات ومؤسسات التعليم العالي في البلاد، وذلك في محاولة من الحكومة للحدّ من تفشّي فيروس كورونا المستجد.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب إنّها ستحدّد لاحقاً الموعد الجديد لبدء فصل الربيع الدراسي، علماً أنّ التلامذة والطلاب في سائر أنحاء البلاد هم حالياً في إجازة بمناسبة عيد رأس السنة القمرية الجديدة.

من جهتها، أعلنت شركة النقل العام في العاصمة بكين أنها ستعلق معظم خدمات الحافلات إلى إقليم هوبي المجاور الذي ظهر الفيروس فيه اعتباراً من اليوم الثلاثاء لاحتواء التفشي.