فتّشت وحدة التحقيق الخاصة في مكتب مدعي طوكيو اليوم الأربعاء مكتب أحد المحامين السابقين لرجل الأعمال كارلوس غصن، بهدف محاولة فهم عمليات التواطؤ التي استفاد منها للهروب من اليابان، وفق ما ذكرت وسائل إعلام، وأظهرت مشاهد بثّتها قناة "إن إتش كاي" اليابانية مفتّشين بزيٍّ مدني توجّهوا صباح الأربعاء إلى المبنى الذي يشغله جونيشيرو هيروناكا ومساعدوه في قلب طوكيو، ونقلت القناة عن مصدر مجهول الهوية قريب من التحقيق قوله: "إن المفتشين بدأوا تفتيش المكتب"، وذكرت وسائل إعلام أخرى أيضًا المعلومات نفسها.

ورفض مكتب هيروناكا ومكتب المدعين التعليق على الأمر، عندما تواصلت معهما وكالة فرانس برس، وبعد حوالى أسبوع من فراره من طوكيو، يوم عقد غصن مؤتمرًا صحافيًا في الثامن من يناير في لبنان، زار المحققون مكتب هيروناكا لمصادرة الحاسوب الذي كان يحقّ للرئيس السابق لشركتي رينو ونيسان استخدامه أثناء الإفراج المشروط عنه في الأرخبيل.

وهيروناكا الذي قال: "إنه مصدوم جراء فرار غضن"، منع عملية مصادرة الحاسوب متسلّحًا بالقانون الذي يحمي السرية المهنية بين المحامي وموكّله. لكن مذاك تخلّى هيروناكا على غرار تاكاشي تاكانو وهو محام آخر لكارلوس غضن عن الملف.