نشرت مؤسسة "دارة الملك عبدالعزيز"، صورًا نادرة لأول لقاء للصحافة الغربية مع الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-.

وحازت مجلة "Life" الأمريكية، أشهر مطبوعة عالمية آنذاك، فرصة لقاء الملك المؤسس بالرياض، في 1943. وفي مقطع فيديو قصير، روت "دارة الملك عبدالعزيز" تفاصيل عن "أول زيارة رسمية للإعلام الغربي"، التي شارك فيها الصحفي بمجلة "Life" نويل بوش، والمصور روبرت لاندري.

وبدأت رحلة مراسلي "Life" من القاهرة وصولا إلى مدينة جدة . وآنذاك، أمر الملك عبدالعزيز آل سعود بتجهيز قافلة سيارات لنقل المشاركين في الوفد الصحفي من مطار جدة إلى الرياض، في رحلة استغرقت 6 أيام.

وفي الرياض، استقبل الملك عبدالعزيز آل سعود مراسلي المجلة في قصر المربع، أحد القصور الشاهدة على محطات تاريخية بارزة في المملكة العربية السعودية. ووثقت المجلة بعض شوارع ومعالم مدينة الرياض الرئيسية، مثل سوق المقيبرة، وبوابة مصدة، وجراج سيارات الملك عبدالعزيز. وواصل الوفد الصحفي جولته إلى محافظة الخرج ومنها إلى الظهران، حيث مقر شركة أرامكو النفطية العملاقة، بحسب مؤسسة دارة الملك عبدالعزيز. ومن أجل العودة إلى القاهرة، قام مراسلا مجلة "Life" بجولة ضمن رحلتهما الماراثونية إلى العراق. ووصفت المجلة الملك عبدالعزيز آل سعود بأنه "أحد أقوى الرجال في العالم، وقام بعمل عظيم لا مثيل له في مرحلة حرجة".