تحت رعاية الاتحاد السعودي للفروسية (SAEF)، وضمن الموسم الرياضي لقفز الحواجز للمنطقة الغربية، تنطلق يوم 7 و8 فبراير الجاري، منافسات البطولة الوطنية الصغرى لقفز الحواجز (13)، التي يستضيفها مركز المطبقاني للفروسية بجدة، بمشاركة أكثر من 30 فارسًا وفارسة للمشاركة بأكثر من 50 فرسًا، للظفر بجوائز المنافسة التي تبلغ قيمتها 28990 ريال سعودي مقسمة على 6 أشواط، ويعتمد الفوز على اختبار قدرة الجياد على القفز ومهارة الفارس من خلال تخطي العديد من الحواجز المختلفة، ويكون الفائز هو من ينهي الشوط في الوقت الأسرع وبالعدد الأقل من الأخطاء، أو العدد الأكثر من النقاط.

حول هذه البطولة يقول رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد السعودي للفروسية الدكتور محفوظ بن طالب: "تتيح البطولة فرصة المشاركة لكل من الهواة والمحترفين وتدعم المبتدئين لخوض تجربة جديدة ومثيرة في الفروسية تؤهلهم للمنافسة محليا و دولياً".

وأوضح "ابن طالب"، أنه يمكن للفرسان المشاركة في البطولة الوطنية، ومنافسات القفز، بشرط أن يكونوا أعضاء بالاتحاد السعودي للفروسية، كما يحق للفرسان غير السعوديين والمنتسبين لعضوية الاتحاد السعودي للفروسية المشاركة في جميع منافسات البطولات الوطنية.

كما أعربت الفارسة السعودية، أروى مطبقاني، رئيسة اللجنة المنظمة في المركز، عن جزيل شكرها وتقديرها للاتحاد السعودي للفروسية وفي مقدمتهم الأمير عبدالله بن فهد بن عبدالله، لدعمهم الدائم والمتواصل للمركز، والذي يعتبر جزءًا رئيسيًا في نجاح المنافسات والبطولات، معلقة: "تم تزويد ودعم المركز بكافة عناصر الأمن والسلامة على أحدث مستوى، وأكثر تقدمًا بالشكل الذي يضمن سلامة الفرسان والخيول، وذلك بالتعاون مع مجموعة من الخبراء العالميين في مجال الفروسية، بالإضافة إلى توفير بيئة احترافية وعالمية لتخريج أفضل الفرسان والفارسات في المملكة وتأهيلهم للمنافسة عالميا".

وأضافت: "ستكون هناك العديد من الفعاليات الترفيهية خلال أيام البطولة أهمها فرصة استشارات حول رياضة الفروسية لكل من الهواة والأطفال والكبار على يد خبراء دوليين من ضمنهم المدربة بتا آن ديفيز، المتخصصة في تدريب الأطفال، والمدرب الإيطالي، انتونيو موروتسو، المعتمد في التدريب من الاتحاد الإيطالي للفروسية للمستويات المتقدمة؛ لتشجيع الشباب والأجيال الجديدة على ممارسة رياضة الفروسية، بما يواكب أهداف رؤية المملكة "2030".