بات من المتوقع أن يصل سعر لوحة «فلاحة أمام منزل ريفي» والتي بيعت مقابل 4 جنيهات إسترليني في الستينيات، إلى 13 مليون جنيه إسترليني بعد أن أظهرت الأشعة السينية مفاجأة تشير إلى أنها قد تكون للرسام الهولندي فنسنت فان جوخ.

ووفقا لما نشرته صحيفة «ديلي ميل»، بيعت اللوحة في مزاد ستافوردشير مقابل 4 جنيهات في عام 1967. وكشفت الأشعة السينية عن رسم أولي تحت الطلاء لرجل يحرث الثيران، مما ربط العمل بعمل آخر للفنان في وقتها.

ويعتقد أن فان جوخ رسم اللوحة في عام 1885 عندما كان الفنان بعمر 33 عاما، قبل أربع سنوات من وفاته. وتخلت أسرة هولم عن اللوحة مقابل مبلغ زهيد، لحصولها على حيز تخزين داخل المنزل.