نظم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، بالتعاون مع مجلس شباب الجوف ندوة حوارية بعنوان «دور الشباب في القطاع السياحي»، وذلك ضمن البرامج الحوارية والدورات التدريبية المختلفة، التي تعمل على ترسيخ ثقافة الحوار ونشرها في المجتمع بما يحقق المصلحة العامة ويحافظ على الوحدة الوطنية.

واستضافت الندوة مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الجوف ياسر بن إبراهيم العلي، الذي تحدث عن دور الشباب في القطاع السياحي، كونه أحد ركائز تنمية الموارد الاقتصادية، ودعا الشباب لابتكار مسارات سياحية جديدة تبرز مقومات منطقة الجوف وتثري تجربة الزائر للمنطقة، بما يسهم في فتح مجالات عمل جديدة وفرص متنوعة للشباب والفتيات.

وأشار إلى نجاح تجربة تكوين فريق تطوعي سياحي، حيث بادر الفرع بفتح أبوابه أمام الشباب والفتيات الراغبين في العمل بالقطاع السياحي وتمكينهم معرفيًا من أداء أدوارهم، مقدمًا شكره لشباب وفتيات المنطقة، الذين يعكسون حب منطقتهم بشكل إيجابي.. ونوه العلي بخطوة مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بإقامة مثل هذه المقاهي والديوانية الحوارية لما تثريه من حراك ثقافي في المنطقة، كما نوه بدور مجلس الشباب ودورهم الفاعل في مثل هذه البرامج.