* يوماً بعد آخر يكبر الجبلين في قلوب محبيه وعيون عشاقه، وأبنائه وشرفييه، ورجالاته المخلصين، الداعمين لمسيرة هذا الكيان العريق بتاريخه وإنجازاته.

* يوماً بعد آخر تتسع مساحة هذا الحب وتكبر الآمال، وتجدد الطموحات نحو المنافسة القوية في دوري أندية الدرجة الأولى على كأس ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بدعمه الكبير لقطاع الشباب والرياضة يحفظه الله.

* هذا هو الجبلين المتجدد، الساعي إلى تحقيق طموحات وتطلعات جماهيره.

* ففي الأسبوع الماضي وفي ملمح جميل يعكس قيم التواصل دعا رئيس مجلس إدارة الجبلين الأستاذ فايز المعجل كل الجبلاويين إلى اجتماع استثنائي.. أراد فيه أن يسمع ويقف على كافة تطلعات هذه الجماهير، وحدود أمانيهم وتطلعاتهم وطموحاتهم، وما هو مطلوب من مجلس الإدارة أن يحققه لهذه الجماهير من أمانٍ وتطلعات.

* وقف فايز المعجل فقال أمام الحضور وبلهجه حائلية: (إنني أتنومس بكم) أي أفخر بكم.. قالها بصدق وعفوية وقناعة، وقال: بدونكم لن نستطيع أن نعمل أي شيء، ودون دعمكم قد لا تتحقق كل أمانينا وأمانيكم، وفي لحظة هتاف مدوية داخل القاعة أعلن دعمه للجبلين بمائة ألف ريال ثم تبعه عضو الشرف الذهبي الأستاذ عواد الرضيمان بمائة ألف ريال ثم الاستاذ عبدالله التمامي الذي أعلن عن دعمه واعتذر عن الإعلان عن حجم هذا الدعم وهو دعم يوازي ما قدمه المعجل والرضيمان، لكنه أوضح قائلاً : إنني تعودت طيلة ارتباطي الشرفي والقيادي بالجبلين أن لا أعلن عن (حجم) دعمي لهذا الكيان العريق طيلة السنوات الماضية.

* لقد كان من الواضح أكثر أن عشاق ومحبي وجماهير الجبلين تجاوبت وبشكل سريع وسباق كبير نحو دعم هذا الكيان.

* والمؤكد أيضاً بأن هذا الحراك الإداري والجماهيري الجبلاوي سيزيد من مسؤولية اللاعبين داخل الملعب فيما تبقى من جولات قادمة في دوري الدرجة الأولى على كأس الأمير محمد بن سلمان.. كما كان اللافت أيضاً توالى الدعم المادي من كل الجماهير الجبلاوية التي تبرعت ودعمت من الـ 500 ريال إلى ما يقارب الـ50000 ريال، وهي استجابة ودعم كبير للنادي. تبقى قيمة ودلالات هذا السباق وهذا الحماس الجبلاوي ليس فقط بحجم الدعم بل بالقيمة الاجتماعيا التي تعزز محبة الجبلين في قلوب جماهيره ومحبيه ومدرجه الشمالي.

* لقد كانت ليلة جبلاوية حافلة بالعطاء والدعم كان نجمها الأول جماهير الجبلين العاشقة، الجماهير الجبلاوية التي حضرت من أعضاء شرف.. ورؤساء سابقين وإداريين ولاعبين قدامى.

بقي أن لا ننسى الدور الكبير في تنظيم هذا اللقاء الجماهيري الجبلاوي والذي يرجع فضله لأشخاص يأتي في مقدمتهم نائب الرئيس والمدير التنفيذي الأستاذ محمد حمد السيف، ومدير العلاقات العامة بالنادي الأستاذ عبدالرحمن الجويره وعضو مجلس الادارة الأستاذ سعود محمد السيف وعضو شرف الجبلين المخلص علي حلاص القحطاني وكل الجبلاويين الأوفياء والمخلصين، الذين كانوا وراء هذا الملتقى الجبلاوي الكبير.