كشف تقرير المتابعة النهائية للميزانية العامة للشركة السعودية للكهرباء حصلت “المدينة” على نسخة منه عن أن الشركة تواجه مشكلة كبرى مع شركة أرامكو تتمثل في تكرار انقطاع الغاز الطبيعي عن محطات توليد الطاقة الكهربائية الأمر الذي يستدعي تقديم شكوى رسمية إلى وزارة البترول والثروة المعدنية لكونها الجهة المشرفة على أعمال الشركة نظراً لأن هذه المشكلة تحد من الجهود الرامية للحفاظ على إمداد طاقة كهربائية موثوقة للمشتركين وأداء كافة الأعمال بدرجة عالية من الكفاءة وتنفيذ جميع الأعمال وفقاً لأعلى معايير السلامة.
وذكر التقرير على ضرورة تقديم شكوى رسمية إلى وزارة البترول والثروة المعدنية لإلزام شركة أرامكو بضمان عدم تكرار انقطاع إمدادات الغاز عن المحطات الغازية خاصة في أوقات ارتفاع الأحمال والإسراع في إنجاز مشاريع خطوط نقل الوقود وإنهاء جميع المعوقات التي تسببت في تأخر تنفيذ تلك المشاريع نظراً لأن ذلك يؤثر سلباً على الأهداف التي تسعى شركة الكهرباء لتحقيقها التي من أهمها توفير طاقة كهربائية لجميع المشتركين ذات موثوقية عالية إضافة إلى تخفيض إنتاج الطاقة بالاستغلال الأمثل للإمكانات المتاحة.
وأشار التقرير إلى أن الشركة تعمل على تحقيق أهداف أخرى منها الحفاظ على بيئة نظيفة خالية من عوامل التلوث وذلك من خلال مراقبة وقياس مياه البحر والهواء للتأكد من مطابقتها لمواصفات ومقاييس مصلحة الأرصاد وحماية البيئة وتحسين مؤشر السلامة في الشركة بتخفيض نسب الإصابات الصناعية والحوادث وتعزيز قدرات التوليد لمواكبة نمو الطلب على الطاقة والمحافظة على معامل الجاهزية المكافئ الموزون وتخفيض معدل الخروج الاضطراري المكافئ الموزون وكذلك تخفيض الخروج المخطط المكافئ الموزون وأخيراً تحسين كفاءة وحدات التوليد والقيام بأعمال الفحص الدوري لوحدات التوليد.
من جهته قال عبدالمعين الشيخ نائب رئيس شركة الكهرباء للقطاع الغربي لـ(المدينة) : بأنه يجري التنسيق دائما بين كبار المسؤولين في شركتي الكهرباء وارامكو لضمان عدم حدوث انقطاعات للغاز الطبيعي عن محطات توليد الطاقة، وقد يحدث احيانا في بعض المناطق النائية او البعيدة في المنطقتين الوسطى والشرقية نظرا لأن محطات التوليد الموجودة في منطقة مكة المكرمة لا تعتمد على الغاز الطبيعي بسبب عدم وجود خطوط لنقل الغاز الى المنطقة.